متلازمة ما قبل الحيض

ما هي متلازمة ما قبل الحيض “الـ PMS”؟ ومتي يتوجب علي الذهاب للطبيب؟

الصداع، الانتفاخ، التقلصات، وتقلبات المزاج كلها أعراض شائعة لـ متلازمة ما قبل الحيض. بالنسبة لبعض النساء، قد يُعبر عن هذه الأعراض بمصدر إزعاج بسيط، وبالنسبة لأخريات قد تكون الأعراض شديدة جداً لدرجة تجبرهن على التغيب عن العمل أو المدرسة أو الجامعة.

بدرجة ما، تعاني معظم النساء من أعراض متلازمة ما قبل الحيض، حيث أفاد أكثر من 75% أنهم عانوا من أعراض ما قبل الطمث في الأسبوع أو الأسبوعين السابقين للدورة الشهرية.

وفي هذا المقال من واحدة جديدة سنتعرف أكثر إلى ما تعنيه متلازمة ما قبل الحيض، ما هي أسبابها؟ ما هي الأعراض الشائعة؟ وكيف يمكننا التخفيف من حدة هذه الأعراض وتجاوز هذه الفترة بسلام؟ تابعي معنا.

ما هي متلازمة ما قبل الحيض؟

يشير مصطلح الـ PMS أو متلازمة ما قبل الحيض إلى مجموعة من الأعراض الجسدية والنفسية التي تعاني منها العديد من النساء بعد مرحلة الإباضة وقبل بدء مرحلة الطمث.

ليس شرطاً أن تعاني من أعراض ما قبل الدورة الشهرية، فالبعض لا يشعرن بأي أعراض غير طبيعية أو يشعرن بأعراض خفيفة للغاية. لكن، بالنسبة للعديد من النساء قد تكون أعراض الـ PMS شديدة لدرجة تجعل من الصعب القيام بالأنشطة اليومية العادية.

أسباب الـ PMS

لا نعرف إلى الآن السبب الدقيق لمتلازمة ما قبل الحيض، ولكن ما يرجحه الباحثون أن التغيرات الدورية لهرموني الاستروجين والبروجسترون تتفاعل مع بعض المواد الكيميائية في دماغك، والتي تسمى الناقلات العصبية. ويُعتقد أن هذه التغيرات الهرمونية والكيميائية مسؤولة معاً عن التغيرات الجسدية والمزاجية في فترة ما قبل الحيض.

وبوجه عام، تشمل الأسباب المقترحة لـ متلازمة ما قبل الطمث ما يلي:

  • اختلال توازن هرموني الاستروجين والبروجسترون.
  • فرط برولاكتين الدم (أي زيادة إفراز هرمون البرولاكتين، وهو الهرمون الذي يحفز نمو الثدي)
  • زيادة هرمون الـ ADH (وهو الهرمون الذي يساعد على تنظيم التمثيل الغذائي للصوديوم والكلوريد والبوتاسيوم).
  • تغييرات في التمثيل الغذائي للكربوهيدرات.
  • احتباس الصوديوم والماء عن طريق الكلى.
  • انخفاض سكر الدم.
  • حساسية من البروجسترون.
  • أسباب نفسية.

أعراض متلازمة ما قبل الحيض

تختلف أعراض الـ PMS من امرأة إلى أخرى، بل قد تختلف من شهر لآخر عند نفس المرأة.

هناك العديد من الأعراض المحتملة لمتلازمة ما قبل الحيض، إلا أن أكثرها شيوعاً ما يلي

الأعراض الجسدية

  • المغص أو تقلصات البطن.
  • الانتفاخ.
  • الإمساك.
  • القيء والغثيان.
  • ثقل أو ضغط في الحوض.
  • آلام الظهر.
  • زيادة الوزن.
  • ألم في الثدي.
  • صداع.
  • حب الشباب.
  • ضعف الرغبة الجنسية.
  • زيادة الشهية والرغبة الشديدة في تناول الطعام.

الأعراض النفسية

  • التهيج والعصبية.
  • صعوبة في التركيز.
  • الاكتئاب.
  • التعب والإرهاق.
  • القلق.
  • زيادة التحسس العاطفي.
  • نوبات البكاء.
  • اضطرابات النوم.
  • الكآبة.

هل تختلف أعراض الـ PMS مع العمر؟

نعم؛ من الممكن أن تزداد أعراض متلازمة ما قبل الطمث سوءاً مع بلوغك أواخر الثلاثينات أو الأربعينيات من العمر ومع اقترابك من سن اليأس، أي ما قبل انقطاع الطمث، وينطبق هذا الأمر بشكل خاص على النساء اللاتي يمتلكن مزاجاً حساساً للتغيرات الهرمونية.

ومع اقتراب سن اليأس ترتفع الهرمونات وتنخفض بطريقة غير متوقعة، وهو ما يسبب نفس التغيرات المزاجية التي تحدث قبل الطمث، وقد تزداد سوءاً.

تختفي أعراض الـ PMS بطبيعة الحال بعد انقطاع الطمث ووصولكِ سن اليأس.

العلاجات الطبيعية لمتلازمة ما قبل الحيض

إذا كنت تعانينبن من متلازمة ما قبل الطمث، فقد تتمكنين من تخفيف الأعراض عن طريق إجراء تغييرات بسيطة في نمط الحياة. غالبًا ما يتم استخدام مجموعة متنوعة من العلاجات للتخفيف من أعراض الـ PMS، من تناول أطعمة معينة إلى ممارسة الرياضة. فيما يلي بعض العلاجات الأكثر شيوعًا.

الكالسيوم

على الرغم من اقتراح مجموعة متنوعة من المكملات الغذائية للتخفيف من أعراض الـ PMS، إلا أن الكالسيوم وحده هو ما أظهر فائدة علاجية حتى وقتنا هذا.

في واحدة من أكبر الدراسات التي أجريت على فوائد الكالسيوم لعلاج أعراض متلازمة ما قبل الحيض، والتي نُشرت في المجلة الأمريكية لأمراض النساء والتوليد، تم اعطاء مكملات الكالسيوم لنساء يعانين من أعراض ما قبل الحيض متوسطة إلى شديدة.

تم تقسيم المشاركات في الدراسة إلى مجموعتين؛ تناولت إحدى المجموعتين مكملات الكالسيوم، بينما تناولت المجموعة الأخرى دواءاً وهمياً لمدة ثلاثة أشهر. وقد وجد الباحثون أن النساء اللاتي تناولن الكالسيوم قد خفّت حدة الأعراض لديهن بنسبة 48%.

تشمل الأطعمة الغنية بالكالسيوم ما يلي

  • منتجات الألبان.
  • حبوب السمسم.
  • اللوز.
  • الخضراوات الورقية الخضراء.

النظام الغذائي

عادة ما يوصى في هذه الفترة باتباع نظام غذائي قليل السكر وزيادة تناول الكربوهيدرات المعقدة. أيضاً، قد يستفيد بعض الأشخاص من تقليل تناول الصوديوم للمساعدة في تقليل الانتفاخ واحتباس الماء وتورم الثديين.

الحد من الكافيين هو نصيحة شائعة أيضاً في تغييرات النظام الغذائي في فترة ما قبل الحيض، وذلك بسبب ارتباط الكافيين ببعض أعراض ما قبل الدورة الشهرية، مثل التهيج والأرق، كما أن  فوائد شرب المياه عديدة وهنا تكمن أهميتها في هذه الفترة ينقص من جسمك كميات كبيرة من المياه لذلك ننصحك دائما بشرب كميات كبيرة من المياه خلال هذه الفترة .

ممارسة الرياضة

ممارسة التمارين الرياضية المعتدلة على الأقل مرتين إلى ثلاث مرات أسبوعياً هو خيار جيد لنمط حياة صحي بصرف النظر عن أي شيء. لكن القيام بذلك خلال فترة ما قبل بدء الدورة الشهرية سيساعدك في تخفيف بعض أعراض متلازمة ما قبل الحيض.

يمكنك ممارسة بعض التمارين البسيطة، مثل المشي والجري والسباحة، وستلاحظين تحسناً كبيراً في أعراضك.

تخفيف التوتر

يفاقم التوتر والإجهاد من أعراض ما قبل الدورة الشهرية. تمارين التنفس والتأمل واليوجا، هي بعض الطرق الطبيعية التي يمكنكِ اتباعها لتقليل التوتر وتعزيز الاسترخاء في هذه الفترة.

أخذ قسط وافٍ من النوم

التعب والشعور بالإرهاق هو أحد الأعراض الجسدية الشائعة لمتلازمة ما قبل الطمث، لذلك من المنطقي محاولة أخذ قسطٍ وافٍ من الراحة خلال هذه الفترة، ويمكنك القيام بذلك عن طريق النوم مبكراً، وتجنب تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين قبل النوم، وذلك لضمان حصولك على ثماني ساعات من النوم.

متى يتوجب عليكِ زيارة الطبيب؟

راجعي الطبيب فوراً إذا بدأ الألم الجسدي وتقلب المزاج وأعراض المتلازمة الأخرى في التأثير على حياتك اليومية، أو إذا استمرت هذه الأعراض في الظهور لمدة طويلة، وعادة ما يتم تشخيص إصابتك بـ PMS إذا تكرر لديك أكثر من عرض في نفس الفترة كل شهر. ينبغي عند التشخيص كذلك أن يستبعد الطبيب الأسباب التالية:

قد يسألك الطبيب عن تاريخ عائلتك لحالات الاكتئاب واضطرابات المزاج؛ لتحديد ما إذا كانت أعراضك ناتجة عن متلازمة ما قبل الحيض أو حالة أخرى، ذلك لأن بعض الحالات مثل القولون العصبي وقصور الغدة الدرقية والحمل لها أعراض مشابهة لـ PMS.

قد يقوم الطبيب بطلب اختبار معملي لهرمون الغدة الدرقية للتأكد من صحة الغدة، وقد يطلب تحليل حمل كذلك للتأكد من عدم وجود حمل.

وختاماً، تعاني معظم النساء من عرض واحد على الأقل من أعراض متلازمة ما قبل الحيض، هو أمر طبيعي ويحدث، لذلك تقبلي جسدك خلال تلك الفترة، وحاولي التخفيف من الأعراض بالتغييرات البسيطة التي ذكرناها. ودمتِ بخير.

المصادر

شاركي من هنا
دليلك لموضة صيف 2021 [كتاب إلكتروني]
مجاناً 100% الآن
عدد محدود
دليلك لموضة صيف 2021 [كتاب إلكتروني]
مجاناً 100% الآن
عدد محدود