عودة حفل ميت جالا بعرض أزياء مذهل بعد غياب عام بسبب تداعيات كورونا

عرض أزياء ميت جالا

عاد الحفل السنوي لدار أزياء معهد غالا “Met Gala” لجمع التبرعات، إلى نيويورك بشكل مزهل ليلة أمس الإثنين، بعد أن غاب لفترة طويلة دامت لمدة عام بسبب تداعيات تفشي وباء فيروس كورونا والإجراءات الإحترازية المتبعة لمواجهة الجائحة، وإنطلق النجوم وعشاق الموضة والفاشون بإطلالات جريئة وبعضها كان غريب، حيث تم الإحتفال على دائرة الضوء على السجادة الحمراء بمتحف متروبوليتان، وحضر عدد كبير من النجوم والفنانين العالميين، وعلى رأسهم كيم كارداشيان، وجينيفر لوبيز، وكيندال جينر، و بيلي إيليش، وميجان فوكس.

وكان الحفل أكثر من رائع مليئ بالبهجة والإطلالات المتنوعة، وشهدت الأمسية مجموعة كبيرة من النجوم والمشاهير في مختلف المجالات، مثل الممثل تيموثي شالاميت، والموسيقي بيلي، والشاعرة أماندا جورمان، وبطلة التنس العالمية نعومي أوساكا، وكانت أبرز الإطلالات في حفل ميت جالا من نصيب الممثل الأمريكي تيموثي شالاميت، وتألق الحضور أثناء التقاط الصور على السجادة الحمراء في متحف متروبوليتان بإرتداء أزياء غالبيتها تتميز بالأناقة والتصاميم الغريبة التي طغى عليها اللون الأبيض والأحمر والأزرق.

ويستضيف الحفل كل من الممثلة الأمريكية كيكي بالمر والفنانة الكوميدية إيلانا جليزر، وأثارت كيم كارداشيان الجدل بإطلالتها السوداء الغريبة التي غطت جسدها بداية من الرأس حتى القدم، حيث أنها إختارت فستان قصير بذيل طويل من الخلف وقفازات، وكانت الإطلالة كاملة باللون الأسود من توقيع دار الأزياء الفرنسية بالينسياجا، ولفتت عارضة الأزياء ونجمة المسلسل الأمريكي “Euphoria”، هانتر شيفر، الأنظار بإطلالة معدنية تشبه دروع المحاربين من توقيع دار الأزياء الإيطالية برادا.

شاركي من هنا

مقالات ذات صلة