فتاة أسبانية تطالب بـ 3 ملايين يورو تعويضًا عن ما حدث لها أثناء ولادتها منذ 19 عامًا

طالبت فتاة السلطات المحلية بشمال أٍبانيا وتحديدًا في مدينة لوجرونيو بأن تدفع لها تعويضات مادية قدرها 3 ملايين يورو مقابل خطأ ارتكبه موظفي قسم الولادات بالمستشفى الذي ولدت فيه عام 2002، حيث إكتشفت الفتاة مؤخرًا أن العائلة التي عاشت معها طوال عمرها لم تكن والديها الحقيقيين، وذلك بسبب خطأ من قسم التوليد الذين سلموا الفتاة لعائلة أخرى وهي الأيام الأولى من حياتها، وذلك وفق ما نشر بشبكة أخبار “روسيا اليوم”.

وإكتشفت الفتاة ذلك بفضل إختبار الحمض النووي الذي أجرته عام 2017، والذي أظهر أن تسلسل الحمض النووي لها لا يتطابق مع الأم والأب الذين تعيش معهم، وتبين ذلك الأمر عن طريق الصدفة، حيث أجرت إختبار الحمض النووي في ظل إجراءات قضية النفقة بين جدتها وأبيها.

وطالبت الفتاة من السلطات الصحية المحلية بدفع 3 ملايين يورو تعويضًا لها عن الضرر المعنوي الذي تعرضت له، بينما وافقت السلطات على دفع 215 ألف يورو فقط، وإنه من المستحيل تحديد المسؤول عن الخطأ بعد مرور أكثر 20 عاًمًا على الواقعة.

 

 

شاركي من هنا

مقالات ذات صلة

رئيس الجامعة: “تم إحالة الواقعة للنيابة” ووالد الطالبة “بنتي مش هتغير طريقة لبسها”. تعرفي على تفاصيل واقعة الفستان كاملة (فيديو)

شهدت الساعات الماضية واقعة أثارت جدلًا واسعًا بين رواد السوشيال ميديا والمواقع الاخبارية حتى وصل الأمر للتدخل النيابة والمجلس القومي للمرأة، وهي واقعة الطالبة “حبيبة…