زهرة قدائي حارسة مرمى إيران تقاضي الإتحاد الأردني وتطالب بتعويض مالي بعد التشكيك بجنسه

تقدم الإتحاد الأردني لكرة القدم بطلب للاتحاد الآسيوي، بضرورة التحقيق في جنس إحدى لاعبات منتخب إيران، وذلك بعد فوز منتخب إيران للسيدات على نظيره الأردني بتصفيات كأس أسيا بركلات الترجيح بنتيجة 4 ـ 2، ولكن لفت تألق حارسة مرمى منتخب إيران الإنتباه في المباراة، بعد أن أسهمت في الفوز بالتصدي لركلات الترجيح.

ويرجع الشك إلى الشكل الذكوري لبنية اللاعبة، ولشعرها القصير الذي ظهر من الحجاب في بعض اللقطات، وهذا هو الأمر الذي زاد من الشكوك حولها، ولكن جاء تعامل لاعبات المنتخب الإيراني مع اللاعبة زهرة قدائي بشكل طبيعي، ولم يظهر منهم أي رد فعل تجاه شعرها أو بنيتها، ولكن ظن البعض أن هناك تلاعب من الفريق الإيراني، وخاصة أن الفريق الإيراني له سوابق في مثل هذه المواقف.

وفقًا لبعض المواقع الإخبارية الإيرانية، تبلغ اللاعبة زهرة قدائي من العمر 32 عامًا، وتعيش محافظة خوزستان، وتلعب في نادي ذوب أهن أصفهان، وأصبحت حارسة مرمى المنتخب الإيراني للسيدات لكرة القدم خلال التصفيات المؤهلة لبطولة أمم آسيا لعام 2022.

وفي ردها على الاتهامات، قالت اللاعبة الإيرانية زهرة قدائي، “سأقاضي الإتحاد الأردني لكرة القدم.. أنا إمرأة هذا التنمر محض”، كما تقدمت اللاعبة الإيرانية بشكوى إلى منتخب بلادها بحق الإتحاد الأردني لكرة القدم، مطالبة بتعويض مالي كبير من الإتحاد الأردني، بعد أن تم التنمر بها والتشكيك بجنسها بسبب شكلها.

شاركي من هنا

مقالات ذات صلة