“أغلب المنضمين فتيات فوق ال 25”. أسماء قررت تعليم الفتيات ركوب العجل (صور)

قيادة الدراجة أصبحت من الرياضات التي لا تقتصر على الشباب فقط، بل أصبح المجال مفتوح أمام الفتيات وبقوة، والآن المنافسة صارت في كل مكان وزمان، وبطريقة جديدة لمساعدة الفتيات على اختراق المجال بسهولة، قامت أسماء نبيل بإطلاق مشروع لتعليم النساء قيادة الدراجات.


ووفقًا لما ذكرته أسماء نبيل صاحبة مشروع تعليم النساء قيادة الدراجات، والتى تعمل مهندسة صوت، لموقع اليوم السابع، أن فكرة تعليم الفتيات قيادة الدراجات بدأت منذ عام 2016، عندما اقترح عليها العديد من الصديقات تعليمهم ركوب العجل، مع العلم ان جميعهم يتجاوزن سن ال25، وبالفعل قامت بمساعدتهم وكانت النتيجة سريعة، ومن هنا جاءت فكرة تعليم الفتيات كبار السن ركوب الدراجات.


قالت أسماء “الحمد الله، فكرة المشروع لقت إقبالا كبيرا من البنات والستات، ومع الوقت كونت فريق معايا من البنات، وكان فيه إقبال من جميع الأعمار بداية من سن 6 سنين لحد سن 60 سنة، والجميل أن الستات الكبار لما بيتعلموا كانوا بيرسلوا بناتهم للتعليم معانا، ويشاركوا معانا فى ماراثون العجل”.


وعن مشاكل التي وجهتها أسماء أثناء فترة تدريب الفتيات كبار السن على ركوب العجل أشارت قائلة: “الحمد لله مفيش أى مضايقات ولا صعوبات واجهتني، بالعكس الناس فى الشارع بتشجعنا وكمان أحيانا بيحاولوا يساعدونا، وكمان كتير جدًا من البنات اللى بتشارك معانا فى التعليم أو الماراثون أزواجهن وآبائهن بيشجعوهم وبيكونوا معاهم فى أول أو آخر التمرين، عشان يطمنوا عليهم”.

وأضافت “أول ما بدأت أغلب البنات اللى سنهم فوق الـ25 سنة، مش بيلبسوا بنطلونات، كنت بشجعهم، بفكرة توفير العجل البناتى المناسب للبنات لو لابسين جيبة أو فستان، والحمد لله كان فى إقبال كبير من البنات اللى بتلبس فساتين بس، وكمان فيه منتقبات معانًا” وهذا وفقًا لما جاء بموقع اليوم السابع.

وعن أهداف أسماء تجاه مشروعها قالت “أتمنى تعمم فكرة المشروع بجميع أنحاء الجمهورية، حتى تصبح جميع الفتيات يقودن الدراجات في الشوارع”.

شاركي من هنا

مقالات ذات صلة