وفاة الفنانة التشكيلية الكبيرة جاذبية سرى عن عمر يناهز الـ96 عامًا

رحلت عن عالمنا الفنانة التشكيلية العالمية جاذبية سري، عن عمر يناهز 96 عامًا، والتي تعد واحدة من أبرز الفنانات التشكيليات في تاريخ مصر الحديث، حيث وصل فنها إلى العالمية وإقتنت كبرى المتاحف لوحاتها، ومن المقرر أن تقام صلاة الجنازة اليوم الخميس عقب صلاة الظهر بمسجد مصطفى محمود.

ولدت جاذبية سري عام 1925 بحي بولاق، وعشقت الفن منذ طفولتها، عملت كمدرسة تربية فنية بمدارس المعلمات العليا ثم المدارس الثانوية الفنية، والمعهد الخاص بالمنيل والمعهد الفرنسي بالقصر العيني، ثم عملت كأستاذة تصوير بكلية الفنون الجميلة جامعة حلوان حتى عام 1981، كما عملت كمدسة تصوير بالجامعة الأمريكية في الفترة ما بين 1981 حتى 1982، وأقامت ما يزيد عن 70 معرضًا فنيًا للوحاتها.

وقد حصلت على العديد من الأوسمة والجوائز ومنها جائزة روما للتصوير عام 1952، والحائزة الشرفية للتصوير بالزيت بينالي ڤينسيا عام 1956، والجائزة الشرقية لمسابقة الإنتاج الفني عام 1975، وجائزة الدولة التشجيعية في الفنون من قبل المجلس الأعلى لرعاية الفنون والآداب والعلوم الا جتماعية عام 1970؛ ووسام العلوم والفنون من الطبقة الأولى عام 1970؛ وجائزة الدولة التقديرية في الفنون من المجلس الأعلى للثقافة عام 1999.

وكان لجاذبية سري الكثير من النجاحات في مجال الفن التشكيلي، حيث أنها عضو نقابة الفنانين التشكيليين منذ إنشائها عام 1979، وعضو جمعية محبي الفنون الجميلة بالقاهرة، وعضو جماعة الحفارين المصريين بالقاهرة، وعضو جماعة الكتاب والفنانين، وعضو جمعية فناني وكالة الغوري بالقاهرة، وعضو لجنة الفنون التشكيلية سابقًا بالمجلس الأعلى للثقافة.

شاركي من هنا

مقالات ذات صلة