الفتاة ووالدتها

شابة أمريكية تعود لوالدتها بعد 14 عامًا من إختطافها.. تعرف على القصة

أعلنت الشرطة الأمريكية العثور على فتاة من ولاية فلوريدا، تم اختطافها من أمها وهي في السادسة من عمرها وذلك بعد إختفاء دام لمدة 14 عام، حيث استطاعت الفتاة الوصول لوالدتها من خلال السوشيال ميديا، وذلك من خلال وضع الأم صور إبنتها على مواقع التواصل الإجتماعي للتعرف عليها والمساعدة في الوصول لها، حيث اختفت الفتاة التي تدعى جاكلين هيرنالديز منذ عام 2007.

وأشارت إدارة شرطة كليرمونت، إلى أن الفتاة اتصلت بوالدتها أنجليكا فلنسيس، وأخبرتها أنها إبنتها المختفية، وأنها تتواجد بالمكسيك وتريد مقابلتها على الحدود بولاية تكساس يوم 10 سبتمبر، وبالفعل قامت الأم بترتيب اللقاء، ولكن تم إعتراضهن من قبل السلطات عند حدود لاريدو، ولكن سعى المسؤولون للتأكد من إذا كانت هذه هي الفتاة المخطوفة أم لا، وجاء ذلك وفق ما نشر بصحيفة “الإندبندنت” البريطانية.

وقال تقرير الشرطة: “بناءًا على الوثائق والأوراق المقدمة من قبل قسم الشرطة التابعة له أنجليكا فلنسيس، قرر المسؤولون أن الفتاة هي بالفعل جاكلين هيرنانديز التي تم اختطافها من والدتها عام 2007، وقد تم لم شمل الإبنه ووالدتها بنجاح”، وقد نشرت الشرطة صورًا للأم وهي تعانق إبنتها.

وقالت أنجليكا فلنسيس، في حوار لها مع قناة “Fox News”، إن الوقت الطويل الذي قضته بدون إبنتها كان صعب للغاية، لكن الأن أصبح منزلها ملئ بالبلونات واللافتات التي تحتفل بعودة جاكلين، وقالت الفتاة أنها كانت محظوظة في طفولتها لكنها كانت داتئمًا تفتقد والدتها، وكانت هناك مفاجأة كبرى فجرتها تحريات المباحث حول الشخص الخاطف لجاكلين، حيث أثبتت التحريات أن الفتاة إختطفت عام 2007 من قبل والدها بابلو هيرنانديز والذي صدر بحقه مذكرة بحث بعد أن هرب بالفتاة إلى المكسيك.

شاركي من هنا
دليلك لموضة صيف 2021 [كتاب إلكتروني]
مجاناً 100% الآن
عدد محدود
دليلك لموضة صيف 2021 [كتاب إلكتروني]
مجاناً 100% الآن
عدد محدود