السيدة جيهان السادات

سيدة مصر الأولى

جيهان السادات أو كما تعرف بسيدة مصر الأولى، هي نموذج مضيء ومشرف للسيدة المُلهمة التي كان لها العديد من الأدوار الهامة والرئيسية سواء على الصعيد السياسي والاجتماعي وحتى الفكرى والأدبي.

فكم كان لها من مواقف انحنى لها التاريخ تعظيمًا وإجلالًا وكانت نموذج للمرأة والزوجة الناجحة؟

فالكثير منا يعلم أنها زوجة الراحل الرئيس محمد أنور السادات، ولكن لماذا حظيت بكل تلك الشهرة وهل هي امرأة مُلهمة وكيف نشأت وما هي أهم الكتب التي قامت بتأليفها وماذا عن مواقفها السياسية ودورها في حياة زوجها الرئيس ومتى توفيت؟

فإذا كنت تبحثين عن إجابة هذه الأسئلة فتابعي معنا للتعرف على كل هذه المعلومات وأكثر.

من هي جيهان السادات

السيدة جيهان السادات هي واحدة من سيدات المجتمع المعروفات التي عملت كباحثة وأديبة بجانب كونها زوجة وشريكة الرئيس المصري الراحل أنور السادات، فهي أول من لقبت بسيدة مصر الأولى.

عملت كمحاضرة في جامعة القاهرة، وبعدها شغلت منصب أستاذ زائر في الجامعة الأمريكية الموجودة بالقاهرة.

ثم انتقلت السيدة جيهان إلى الولايات المتحدة الأمريكية لتعمل كمحاضرة في إحدى الجامعات الموجودة في ولاية كارولينا الموجودة في الجنوب.

ويذكر أن للسيدة جيهان العديد من المبادرات والإسهامات المجتمعية ولا يمكن نكران دورها تجاه المرأة والتعليم وسعيها في حصول المرأة على حقوقها داخل المجتمعات المصرية في وقت لم يكن يعترف بحق المرأة في العمل والتعليم.

نشأة جيهان السادات

ولدت السيدة جيهان السادات في القاهرة في منطقة جزيرة الروضة عام 1933، وهي ابنة الطبيب المعروف الدكتور صفوت رءوف، والذي عمل كأستاذ جامعي في جامعة القاهرة،

ورغم كونه مصري إلا أنه كان حاملًا للجنسية البريطانية أيضًا، ووالدتها كانت بريطانية الجنسية أيضًا وهي غلاديس تشارلز كوتريل.

ويقال أنهما التقيا جامعة شيفيلد في انجلترا أثناء دراسة والدها الطب في الجامعة، وبعدها تزوجا وأنجبا أربعة أبناء، كان ترتيب السيدة جيهان هو الثالث بين أخوتها.

جيهان السادات ورحلة زواجها

الجانب العاطفي من حياة السيدة جيهان السادات وقصة زواجها من الرئيس الراحل محمد أنور السادات كان من أجمل وأروع القصص على الإطلاق،

حيث التقت به للمرة الأولى عندما كانت في الخامسة عشر من عمرها عام 1948 في مدينة السويس، وذلك أثناء زيارتها لأحد الأقارب وقت تواجد الرئيس السادات، ووقعت السيدة جيهان في حبه من هذه اللحظة.

ويذكر أن الرئيس الراحل وقتها قد سبق له الزواج ولديه ثلاثة أبناء من زوجته السابقة، إلا أن ذلك لم يكن بعقبة في رحلة زواجهما، حيث تزوجا فعليًا عام 1949 في 29 مايو.

والجدير بالذكر أنه الرئيس وقتها كان لا زال ضابطًا ولم يكن رئيسًا للجمهورية، وأنجبت السيدة جيهان منه أربعة أبناء، ثلاثة بنات وولد، وهم لبنى، نهى، جيهان وجمال.

أبرز أدوار وأعمال جيهان السادات

للسيدة جيهان السادات العديد من الأدوار والأعمال، والتي استطاعت من خلالها تخليد اسمها وحفره على مدار التاريخ لتصبح نموذجًا ناجحًا لكافة السيدات من بعدها، لذا تعد السيدة جيهان السادات من السيدات الملهمات، ومن أبرز أدوارها ما يلي

  • هي أول امرأة مصرية قامت بالخروج للعمل في المجالات العامة والإشراف عليه بنفسها.
  • كانت السيدة جيهان أول من أطلقت عدد من المشاريع المجتمعية والأسرية الهامة ومن بينها تنظيم الأسرة، دعم المرأة للعمل في المجال السياسي، وأخيرًا جمعية الوفاء والأمل التي قامت بتأسيسها.
  • من أول من نادى بتعليم المرأة وضرورة حصولها على فرصتها في التعلم، وخاصة في الفترة ما بين 1970 وحتى عام 1981.
  • قامت بتعديل مجموعة من القوانين في الدستور المصري، وعلى رأسه قانون الأحوال الشخصية الذي عرف من ذلك الحين بقانون جيهان.
  • وفي عام 1967، قامت السيدة جيهان بإنشاء جمعية تعاونية للسيدات العاملات في مهنة الفلاحة، وذلك في قرية تالا الموجودة في محافظة المنوفية، من أجل مساعدة السيدات على حصولهن على الدعم المادي والاقتصادي للاستقلال عن أزواجهن من خلال القيام بالأعمال والحرف اليدوية وبيعها.
  • وأثناء فترة الحرب عام 1973، شغلت السيدة جيهان السادات منصب رئاسة جمعية الهلال الأحمر التي قامت من خلالها بتقديم الدعم والمساعدات لمصابين الحرب، بالإضافة إلى جمعية بنك الدم الذي تولت رئاسته في ذلك الحين.
  • وفيما يخص حياة المرأة المصرية ودور السيدة جيهان في ذلك المجال، فإنه يذكر أنها عملت كرئيسة فخرية للمجلس الأعلى المسؤول عن مبادرة تنظيم الأسرة وكذلك الجمعية المصرية لمرضى السرطان.
  • قامت السيدة جيهان السادات بإطلاق مبادرة للحفاظ على الآثار المصرية والعمل على تجديدها، وذلك ضمن فعاليات جمعية المحافظة على الآثار القديمة.
  • ويذكر أن السيدة جيهان ترأست العديد من الجمعيات الأخرى مثل جمعية رعاية الطلاب في الجامعات والمعاهد، والتي كان من شأنها جمع التبرعات المالية والمادية من أجل توفير الكتب والمستلزمات لطلاب الجامعة غير المقتدرين، الجمعية العلمية المعنية بشؤون المرأة المصرية.
  • أما فيما يتعلق بالجانب الإنساني فقد أنشأت السيدة جيهان عدد من دور الأيتام ومرافق لتأهيل وعلاج مصابين الحرب والمحاربين المعاقين.
  • وكان للسيدة جيهان تأثيرها على الحياة السياسية ودور المرأة، فكانت هي صاحبة الفضل في تخصيص 30 مقعد داخل البرلمان المصري لصالح المرأة المصرية، وهي من نادت بحق المرأة في الطلاق في حالة تعدد الزوجات مع الاحتفاظ بحضانة الأطفال لصالح المرأة، لذا أصبحت من النساء المؤثرات في العالم.

أهم الشهادات والدرجات العلمية الحاصلة عليها

بالإضافة إلى كونها سيدة ناجحة على المستوى السياسي والاجتماعي، إلا أنها حتى على المستوى العلمي حققت العديد من النجاحات والإنجازات، وأهم الدرجات العلمية التي حصلت عليها السيدة جيهان السادات ما يلي

  • من جامعة القاهرة في عام 1977 حصلت على درجة البكالوريوس في مجال الأدب العربي.
  • وبعد ذلك حصلت على درجة الماجستير من نفس الجامعة في عام 1980 في مجال الأدب المقارن.
  • ثم حازت على الدكتوراه في نفس المجال وهو الأدب المقارن من جامعة القاهرة سنة 1986.
  • ومن كلية الآداب جامعة القاهرة وتحت إشراف نخبة من الأساتذة حصلت السيدة جيهان على درجة الدكتوراة للمرة الثانية، وبعدها شغلت منصب داخل هيئة التدريس في نفس الجامعة.

أبرز كتب ومؤلفات جيهان السادات

بفضل تفوقها في مجال الأدب العربي والأدب المقارن قدمت السيدة جيهان مجموعة من الأعمال الكتابية التي لاقت نجاحًا كبيرًا، ومنها ما تم ترجمته إلى لغات أخرى، ومن أبرز كتبها ومؤلفاتها ما يلي

  • كتاب سيدة من مصر، وهو بمثابة حصر لجميع المذكرات اليومية والتجارب الحياتية التي أثرت فيه والخبرات التي اكتسبتها طوال رحلة عملها بجانب زوجها الرئيس أنور السادات.
  • والكتاب الثاني بعنوان أملي في السلام، حيث تم نشر هذا الكتاب في عام 2009، ويطرح الكتاب رأي السيدة جيهان وتحليلها السياسي لكل ما دار حولها وما شهدته المنطقة العربية والشرق الأوسط وكيفية الوصول إلى السلام الحقيقي بين كافة الدول والشعوب.
  • أما بالنسبة للكتاب الأخير، فهو متعلق بتخصصها الأدبي والذي يحمل اسم أثر النقد الانجليزي في النقاد الرومانسيين في مصر بين الحربين، وعلى الرغم من أنه اتجه إلى الحديث عن الأدب والنقاد، إلا أنه تناول جانب من تأثير الحياة السياسية على الأدب والأدباء.

الجوائز والتكريمات التي حصلت عليها

حازت على مجموعة كبيرة ومتنوعة من الجوائز والتكريمات سواء على المستوى الوطني وحتى الدولي، وذلك تقديرًا لدورها العظيم وجهودها الإنسانية نحو المرأة والطفل في المجتمع المصري وحتى العربي،

ومن أبرز التكريمات والجوائز التي حصلت عليها جيهان السادات طيلة حياتها ما يلي

  • تم منحها أكثر من 20 درجة الدكتوراة الفخرية من مختلف الجامعات الوطنية والدولية على مستوى العالم.
  • كما حصلت على جائزة السلام أو كما يطلق عليها جائزة جماعة المسيح في عام 1993 ميلاديًا.
  • وعن تكريمها عام 2001، فقد تم تسليمها جائزة Pearl S.Buck.
  • وفي عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي بتاريخ 9 يوليو لعام 2012 تم منحها وسام الكمال للشخصيات الناجحة والملهمة تقديرًا منه لدورها التاريخي والسياسي العظيم.
  • بالإضافة إلى إطلاق اسمها على محور الفردوس والعديد من الأماكن الهامة الأخرى من أجل تخليد اسمها وذكراها خلال الأجيال القادمة.

وفاة جيهان السادات

فارقت السيدة جيهان الحياة في الساعات الأولى من يوم الجمعة الموافق 9 يوليو من عام 2021، وذلك عن عمر ناهز قرابة 88 عام، وذلك في أحد المستشفيات الموجودة في القاهرة،

ويذكر أن السيدة جيهان قد عاشت رحلة علاج طويلة بدأتها من الولايات المتحدة الأمريكية، ووصولًا إلى القاهرة في النهاية.

وقد نعت رئاسة جمهورية مصر العربية ببالغ الحزن والأسى السيدة جيهان السادات، قرينة الرئيس الراحل محمد أنور السادات، بطل الحرب والسلام، والتي قدمت نموذجاً للمرأة المصرية في مساندة زوجها في ظل أصعب الظروف وأدقها.

 حتى قاد البلاد لتحقيق النصر التاريخي في حرب أكتوبر المجيدة الذي مثل علامةً فارقةً في تاريخ مصر الحديث، وأعاد لها العزة والكرامة.

وقد أصدر السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي قراراً بمنح السيدة جيهان السادات وسام الكمال، مع إطلاق اسمها على محور الفردوس.

وشيع جثمانها في أول جنازة عسكرية لسيدة في سابقة تاريخية.

وفي ختام موضوعنا الذي كان محوره الحديث عن حياة الراحلة السيدة جيهان السادات، حيث تناولنا فيه نشأتها والتعريف بها ورحلة زواجها من الرئيس الراحل أنور السادات.

كما طرحنا أبرز الكتب والمؤلفات التي أصدرتها والدرجات العلمية والشهادات التي حصلت عليها، كل ذلك بجانب أدوارها وإنجازاتها طوال رحلة حياتها وحتى وفاتها.

المصادر

شاركي من هنا
دليلك لموضة صيف 2021 [كتاب إلكتروني]
مجاناً 100% الآن
عدد محدود
دليلك لموضة صيف 2021 [كتاب إلكتروني]
مجاناً 100% الآن
عدد محدود