كيفية تمكين المرأة والمشكلات التي تواجهها

تمكين المرأة

أصبح مصطلح أو مفهوم تمكين المرأة من المصطلحات الشائعة وخاصة في عالمنا اليوم، ويرجع ذلك الأمر إلى قدرة المرأة الكبيرة والواضحة في اتخاذ القرارات الهامة جدًا والمصيرية التي تتعلق بها أو بغيرها من الأشخاص.

كما يشير هذا المفهوم الذي لا يمكن التغاضي عنه عن مجهودات المرأة الهائلة في الكثير من المجالات التي لا يمكن الاستغناء عنها في أي مجتمع من المجتمعات.

حيث قامت المرأة بتحقيق أفضل النتائج في المجال الاقتصادي والطبي والثقافي والاجتماعي وغيره الكثير، ولذلك المرأة اثبتت انها عنصر قوي وفعال في تحقيق أكبر وأهم الإنجازات.

تعرفي على أقوى 10 سيدات في العالم في هذا المقال.


الخطوات التي يجب أن تتبعها أي دولة من أجل تمكين المرأة

مع اكتساب قضايا التمكين الاقتصادي للمرأة والمساواة بين الجنسين زخمًا على الساحة العالمية، تقوم الدول في جميع أنحاء العالم بتنفيذ تدابير لا تصدق لتقليص الفجوة بين الجنسين وتعزيز المساواة الاقتصادية.

نناقش أدناه بعض الطرق التي يمكننا اتباعها لتحقيق التمكين الاقتصادي للمرأة من أجل التنمية المستدامة

إشراك المرأة في أدوار صنع القرار


على الرغم من أن العديد من السيدات يساهمن بقوة في اقتصاد بعض الدول، إلا أن العالم لازال عليه أن يقطع شوط طويل لتحقيق المساواة التامة بين الرجل والمرأة.

بدأت المرأة بنشاط في المشاركة في صناعة التكنولوجيا، وإنتاج الغذاء، وإدارة الموارد الطبيعية، والعمل الريادي، وكذلك الطاقة وتغير المناخ. لكن، لا تزال معظم النساء لا يحصلن على فرص عمل جيدة وموارد للحصول على وظيفة بأجر أفضل.

مع تحول التركيز نحو الهياكل الاقتصادية الشاملة، فإن تزويد المرأة بفرص القيادة وجعلها جزءًا من عملية صنع القرار يمكن أن يقطع شوطًا طويلًا في تحقيق تمكين المرأة.

تعرفي على 10 نساء غيرن معالم الموضة من هنا.

خلق المزيد من فرص العمل للمرأة

على الرغم من أن المرأة لها مساهمات كبيرة في التنمية الاجتماعية والمالية، إلا أنها لا تتمتع بفرص عمل متساوية. يمكن لبرامج المساواة في الحقوق أن تستثمر بشكل كبير في تعزيز الوظائف اللائقة والسياسات العامة، والدعوة إلى النمو والتنمية.

الاستثمار في أفكار ريادة الأعمال النسائية


تتمثل إحدى الطرق الفعالة لمعالجة عدم المساواة بين الجنسين في تكليف النساء بالعمل الريادي. يمكن للدولة أن تتخذ مبادرات لتدريب النساء على مهارات العمل من أجل فرص عمل أفضل.

بالنظر إلى التطورات العالمية، تنفق العديد من البلدان النامية نسبة مئوية من الإيرادات السنوية في تنمية المرأة. من خلال الاستثمار في تعليم المرأة وتزويدها بفرص ريادة الأعمال.

يمكن استبعاد فجوة الأجور غير المتكافئة من المشهد الاجتماعي والاقتصادي، مما يشجع النساء على زيادة مشاركتهن في سلسلة التوريد.

تغيير القوانين التي تحد من الاستقلال الاقتصادي للمرأة

إصلاح قانون الميراث والأسرة لرفع الحظر عن إرث البنات وتقليل سلطة الأزواج على النشاط الاقتصادي للزوجات يمكن أن يكون له آثار اقتصادية إيجابية، تتجاوز النتائج المحددة التي يقصدون معالجتها. فهذا يرتبط ارتباطًا وثيقًا بزيادة مشاركة المرأة في القوى العاملة وإنتاجيتها.

تحسين أو تقليص العمل في القطاع غير الرسمي

تتركز النساء في القطاع غير الرسمي، والذي يشمل الوظائف غير المنظمة وغير الآمنة، مثل البيع في الشوارع. يمكن للسياسات المصممة لنقل العمال من القطاع غير الرسمي إلى القطاع الرسمي أن تفيد المرأة بشكل كبير ويؤدي إلى تمكين المرأة.

تشير الأدلة إلى أن تعزيز قدرة المفاوضة الجماعية للعاملات في هذا القطاع وتحسين الوعي بحقوق المرأة أمر مهم لضمان تحسين مستويات الدخل وظروف العمل في الاقتصاد الرسمي.

اليكي مقال عن افلام تعليمية مفيدة للمرأة.

بعض المعوقات التي تحول دون تمكين المرأة

يوجد العديد من المعوقات التي تمنع تحقيق المساواة بين الرجل والمرأة وتمكين المرأة في المجتمع حيث أن

  • المشكلة الكبرى تكمن في عادات المجتمع، والعادات الثقافية، حيث أن النساء يعانين من الكثير من الضغوطات ومعاملة المرأة على أنها مخلوق أقل منزلة من الرجل.
  • عدم تقبل الرجل لفكرة المساواة بينه وبين المرأة، فكثير من الرجال ينظرون للمرأة على أنها أقل مكانة منهم، ويعتقدون أنها لا يمكنها تحمل ما يكابدونه، أنها مخلوق ضعيف، لم يخلق للمشاركة في المجتمع، وإنما خلق للأمور المنزلية فقط ولا تستطيع أن تجاري تقدم المجتمع.
  • نجد أنه حتى لو اعترف الرجال والمنظمات غير القانونية بأهمية وضرورة تمكين المرأة لظل الكثير من الناس يهابون ويخافون من الخلل بالوضع المعتاد ولذلك يظلون متمسكون بالعادات المجتمعية واقفين ضد التطور والتقدم.

قياس تمكين المرأة

يتم قياس مدى تمكين المرأة في أي مجتمع ببعض الطرق فنجد أنه

  • نستطيع قياس تمكين المرأة بواسطة مقياس تمكين المرأة (GEM)، والذي يعمل على توضيح مدى المشاركة النسائية في أي دولة سواء كانت سياسية أو اقتصادية.
  • نستطيع حساب المقياس بواسطة رصد حصة المرأة من المناصب الإدارية وكذلك الرسمية، ومن خلال معرفة حصتهن في مقاعد البرلمان والمناصب التشريعية.
  • يتم حساب اختلاف الدخل المستحق ايضًا بين الجنسين والذي يعكس مدى درجة الاستقلال الاقتصادي للمرأة.

وبعد أن عرضنا تلك القضية الكبيرة التي تشغل مكانة كبيرة في العقول وهي قضية تمكين المرأة، يجب أن نوضح مدى ضرورة الالتزام بتحقيق مكانة المرأة في المجتمع، وعدم الانسياق وراء العادات العقيمة.

فالمجتمعات المتقدمة هي التي تعمل على تمكين المرأة ودورها فيها، ولن يتقدم المجتمع مادام لا يؤمن بقضية تحرير المرأة ومعاملتها كفرد حقيقي في المجتمع مثلها مثل نظيرها الرجل.

تعرفي ايضاً على مهام المجلس القومي للمرأة من هذا المقال.

المصادر

شاركي من هنا

مقالات ذات صلة