بسبب ضغوط الحياة.. فتاة تتطوع بتنظيف القبور القديمة للتخلص من هذه الضغوط

تطوعت سيدة أمريكية تدعى كيتلين أبرامز، تبلغ من العمر الـ 35 عامًا، من ولاية فيرمونت، على تنظيف القبور القديمة أوقات فراغها، فقد وقع اختيارها على اربع مقابر محلية غير المقروءة من القرن الثامن عشر إلى أوائل القرن العشرين.

ذكرت BuzzFeed News، أن قصة كيتلين بدأت إنتشار ووصولها لرواد السوشيال ميديا من خلال مقاطع فيديو قامت بنشرها على صفحتها الشخصية بموقع ال Tik Tok تحتوي على اسماء اشخاص وجدت أسمائهم على شواهد القبور، فحصلت على 990 ألف متابع في أقل من ثلاثة أشهر.

وأشير إلى أن كيتلين كانت تعاني من ضغوط نفسية كبيرة ووجدت ان تنظيف القبور سيساعدها على التخلص من هذه الضغوط فهو هوايتها المفضلة التي تستمتع بها في أوقات فراغها، تعشق زيارة القبور وتتبع سجلات الأنساب للموتى في مقبرة بالقرب من منزلها في منطقة نيو إنجلاند، ومشاركة قصص وفاتهم.

وأضيف أن كيتلين تقوم بتنظيف مقابر الاشخاص الذين ماتوا في فترات ما بين القرن الـ18 وأوائل القرن الـ20، حيث يتطلب منها أحياناً ضرورة الحصول على إذن من عائلات الذين رحلوا حديثاً، حسب ما ذكرته الديلي ميل.

واتبع بدأت كيتلين التطوع في تنظيف القبور في يناير 2020، ونالت عضوية جمعية مقبرة فيرمونت القديمة، واصبحت اليوم خبيرة في تنظيف القبور ولديها مجموعة كاملة من أدوات التنظيف الخاصة بالقبور.

 

شاركي من هنا

مقالات ذات صلة