• شاركي قصتك

    Hend تحديث قبل سنة، 8 أشهر 1 الأعضاء · 1 مشاركة
    • Hend

      مشارك
      22 مارس، 2021 الساعة 12:38 م

      انا هند من اكتر من ٢٠ سنه كنت مجرد بنت سمراء ترتدي نظاره واسعه بنيه تخفي وراءها عينان واسعتان مليئتان بالنشاط والحيوية والهدوء في نفس الوقت.وضعني اهلي والمجتمع في قالب معين ونظره معينه اتخنقت جواها واتخنقت كل أحلامي معاها..تزوجت زواج صالونات كنت في تالته جامعه وخلفت في رابعه الترم الاول حامل والترم التاني طفلتي أربعون يوم…كان زوجي صعب الطباع حاد كان مختلف عني كليتا وكان ناجح جدا في حياه العمليه والعالميه.. ولكنه كان منظم بشده تصل للمرض وأحيانا الجنون..وهو أيضا حريص جدا من الناحيه الماليه وبخيل جدا في العاطفه…كل يوم بيعدي علي كنت بنطفي بببهت روحي بتنطفي تهت ومش لقياني اتسحلت في تربيه طفلين انسحبت نفسيا وجسديا وانا عندي ثلاثون سنه بدأت اخد مهدئات وادويه للضغط..كبرت وكان عندي ستين سنه لقيت بقع منتشره في كل جسمي وفي وجهي ..كل يوم بيعدي ثقتي بتتهز في نفسي بضيع بغرق فعليا…وهذا الشريك علي مدي الوقت كان غاضب دائما متبلد المشاعر .لا يبالي بي ولايهتم لدموعي العلاقه بالنسباله هي اللحظات الحميمه فقط..غير كدا مافيش….بعد حوالي عشر سنين انهرت ورحت اتعالج عند دكتوره نفسيه ??????وهنا بدأت مرحله التقشير الاولي اكتر كلمه بترن في وداني انتي كويسه ياهند انتي تقدري…ياه بقالي سنين وعمر ماسمعتش الكلمه دي انا كنت نسيت نفسي نسيت اني كويسه واقدر..في الوقت ده كانت طبعا نفسيتي مقصره علي علاقتي باولادي.اول حاجه بدأت اعملها بعد ماشفت نفسي وبدأت اتحسس طريق التعافي اني أصلح علاقتي باولادي وده ماكنش طريق سهل ابدا واخد وقت طويل علشان أصلح العلاقه ..وبدأت اخد كورسات في التنميه البشريه واحضر تدريبات وعلاج جمعي ..طريق طويل لايقل عن ٨سنوات وده كان التقشير التاني الأصعب كان عامل زي التقشير الكيميائي اللي بيشيل الطبقات الداخليه اللي ادفنت علشان يطلع مشرق ومنور وفي حيويه????أتنفسك.. ياه حسيت كأن جبل وانزاح شفت نفسي من اول وجديد عرفتها كما لم اعرفها من قبل احببتها وفخرت بيها وتلامست معها وبدأت الحياه تدب في روحي مره اخري..وفي وسط الطريق اتكعبلت وعملت عمليه صعبه والحمد لله كان اختبار لقوتي وثباتي وثقتي بربنا ووقفت علي رجليا مره اخري..ودرست مشوره وفي وسط الموج المتلاطم ..قررت أن أعمل وبالفعل اشتغلت فأنا محاميه ولايف كوتش فهو هوايتي وشغفي.. وانا تجاوزت الأربعين…علي مر الوقت والألم كنت أشعر دائما اني اتجدد واري اشياء داخلي لم أراها من قبل فكل قشره داخلها اشياء جميله ..وفي هذا الطريق لم اختار الانفصال بل اخترت من وجهه نظري الأصعب وهو البقاء..ولكن كان علي ان اقرر شكل هذا البقاء ..لم أعد الانسانه القديمه الخانعه البائسه..بل انا نسخه جديده أمتلك ثقه في النفس وقوه قادره علي تحديد احتياجاتي والتعبير عن مشاعري…فلم اندم علي البقاء فأخترت بكامل ارادتي البقاء والتغير والمعافره والألم المقبول…فها انا ذا افتخر بنفسي وافتخر بأسرتي.. ??

Viewing 0 reply threads
الرد: Hend
المعلومات الخاصة بك:

إلغاء
Start of Discussion
0 من 0 منشورات حزيران / يونيه 2018
الآن