الرئيسية المنتديات شاركي قصتك فصل حياتك على قدرك

  • شاركي قصتك

    Yomna تحديث قبل سنة، 8 أشهر 2 الأعضاء · 2 منشورات
    • samar

      مشارك
      23 مارس، 2021 الساعة 3:39 م

      السعاده والرضا دايما الانسان بيعيش دايما يدور عليها طول حياته بس كله واحد بيكون مبسوط بطريقتو بفلوس بصحاب بنفوذ بسلطه وانا الحمد لله عشت راضية دايما بحياتى ومبسوطه بيها على مدار عمري اللى هو 35 سنه بس كان دايما في حته ناقصانى وكنت دايما بسعى للوصول ليها وهى ان ابقا ام واشيل ابنى بين اديا وسعيت كتير ولفيت بس ارادة ربنا بعد 10 سنين جواز ومحاولة لتحقيق حلم الامومه والاسر ه زيرو لحد مافكرت انى ارضا بكده وادور على حل يعوضنى ووصلت لقرار الكفاله للاطفال وبحثت لحد ما لاقيت الموضوع ممكن يحصل وقدمت ف الشؤون انا وجوزى وخدنا الموافقه وجه الوقت اللى لازم ندخل فيه دور الاطفال اللى نختار فيه ابننا ودى اللحظه اللى حلمت بيها على مدار 4 شهور من بداية التقديم من قلق وفرح واحاسيس مختلفه ومختلطه وروحنا فعلا الدار وكان كل تفكيري انى لازم الف كتير واشوف اطفال كتير وانى هحتار وهحب كل الاطفال بس ولا اي حاجه من دى حصلت كان ممنوع الدخول بسبب الكرونا والاخصائيه قالتلى انا هرويكى كذا طفل بس الاول شوفي طفل فيه منك وهادى زيك قولتلها ماشي وانا جوايه بقول هى هتختارلي ابنى ازى دا قراري انا واستنيت ودخل عليا ملاكي عمره اقل من شهر وهى شيلاه واول ماشيلتو حسيت ان عمري ما شيلت اطفال وان جوايا حب له من غير ما اعرفه وفضلت معاه ساعه من السكون هو ف حضنى وانا ببصله وبدءت قصة حب بينا وكانه فعلا حته منى واستقرينا عليه انا وجوزى وفضلت احلم بيه وازوره شهرين ف الدار لان قانون الاستلام ان السن يكون 3 شهور وفضلت احلم باليوم اللى هينام فيه جنبي واصحا على وشه وضحكته وفعلا عدا الشهرين وف الشهرين دول اخدت علاج وعملت تمارين عشان اعرف ارضعه طبيعى ويبقا ابنى بالرضاعه وحصلت المعجزه ونزله لبن ف صدري من اول اسبوع علاج ويوم ما قبل انه يرضع منى حسسنى احلى واجمل طعم ف الحياه وهى الامومه وربط بينا رباط الود وانه فعلا بقا منى والحمد لله استلمناه 3 شهور وسميناه يحيي وهو حيا لينا حياتنا وهو دلوقت عنده 7 شهور منور حياتنا وعوضنا سنين الحرمان والتعب والجري ورا الدكاتره وكان عوض ربنا لينا بجد مش كل اللى مكتوب وربنا مانعه عننا شر بالعكس لو دورنا ف الدنيا هنلاقي حلول ونعم وبدائل وخير بس نتعب نفسنا وندور ونفكر ونرضا اهم حاجه بالمكتوب ساعتها اكيد هتلاقي طاقة نور

    • Yomna

      مشارك
      29 مارس، 2021 الساعة 3:06 م

      ❤️❤️اكفل طفل وكن له حياة

Viewing 1 reply thread
الرد: samar
المعلومات الخاصة بك:

إلغاء
Start of Discussion
0 من 0 منشورات حزيران / يونيه 2018
الآن