• شاركي قصتك

    EM AN تحديث قبل سنة، 8 أشهر 1 الأعضاء · 1 مشاركة
    • EM AN

      مشارك
      18 مارس، 2021 الساعة 2:24 م

      ايمان ١٨ سنه اتولدت وبابا وماما مطلقين عشت مع ماما خمس سنين وبعدين بابا خدني اعيش معاه هو ومراته عشت معاهم ١٣ سنه من اسوأ ١٣ سنه ممكن يعدوا عل وا حده ضرب واهانه ومعامله كاني خدامه مسئوله عن كل حاجه بتحصل ف البيت اي غلطه اي حاجه نا السبب فيها لا وكمان منسمغش صوتك انتي اققل واحده ف البيت انتي زيك زي اي شبشب او جزمه ف البيت المعامله دي م بس من مرات بابا لا وكمان من بابا نفسه مواقف كتير نا م عارفه احكي اي ولا اي بس حقيقي انا اتذليت ذل متذلهوش حد كنت بروح الحضانه مضروبه والمس تسالني مالك اقول مفيش وهكذا ابتدائي واعدادي وثانوي وبقيت معروفه ف وسط زمايلي ان دي شايله حمل وهم محدش يقدر يشيله مانا كنت ممنوعه اشوفها او تشوفني لحد ما بقا عندي ١٦ سنه هربت من البيت ع اشوفها بس خوفت لما اروحلها ترجعني لبابا روحت عند صاحبتي بس طبعا ابوها ميقدرش يقعدني عنده ف كلم بابا وقال تيجي تاخدها وفعلا روحت وانضربت واتهانت تاي ورجعت لكل دا بس عملتي دي اجبرته انه يكلم ماما ويقولها تعال شوفيها افتكرت ان كل حاجه هتتغير لما مانا تدخل حياتي بس للاسف معرفتش اقولها نا عايشه ازاي ولا بيحصل اي معايا لان مكنتش باخد فرصتي مراته بتبقا قاعده معانا مبتسبناش ف بخاف واسكت وياريت جت عل الضرب والاهانه بابا كان بيحاول يقربلي بطريقه م كويسه بس مسكتلوش وفضحته قدام مراته ف مراته خافت ان بيتها يتخرب قالتلي هساعدك تروحي لمامتك وخليته ف الشغل وخدت منها فلوس وسيبت البيت ونا اصلا مبطلعتش بره البلد اللي كنا فيها دي من ساعه ما روحت لبابا ف تخيلوا واحده اول مره تطلع من بلدها وهي عندها ١٨ سنه هتسافر من المنوفيه للجيزه لوحدها م معاها حتى فون بس فلوس وخلاص بس الحمدلله ربنا كان معايا وبيطمني يعني اول ما ركبت اول عربيه واحده قالتلي ف باين عليكي متوتره متخافيش قولي لاحول ولا قوه الا بالله ونزلت وركبت عربيه كمان كان معايا شاب بقوله عايزه فونك اكلم ماما ولما فونها لقيته مغلق قالي متقلقيش هتلاقيها هترد كمان شويه اظعي نتي وقولي لاحول ولا قوه الابالله نزلت وركبت تاكسي وكنت اول مره اشوف مصر واماكن كتير مكنتش بشوفها غير ف التليفزيون سواق التاكسي خد باله اني بتفرج لاول مرة قالي نتي نازله لوحدك ليه قولت ظروف قالي قولي لاحول ولا قوه الابالله وكل حاجه هتتحل وهكذا لحد ما وصلت للبلد اللي فيها ماما كل اللي يشوفني يقولي كدا وكانها اشاره من ربنا انه نا معاكي متخافيش كلمت مانا لما وصلت من رقم واحده وردت اخيرا وقالتلي خليكي هاجي اخدك من عندك وجت وخدتني وقعدت وحكيتهلها ووقفت معايا وابويا حاول ياخدني معرفش وروحت ورفعت عليه قضيه ع يبعد عني ويصرف عليا لانه رفض يبعتلي هدومي وكتبي ومصاريفي بالرغم كل دا نا مفقدتش الامل ولا مره ومتنازلتش عن مذاكرتي علطول كنت بطلع من الاوائل ونا حاليا ف تالته ثانوي علمي علوم وان شاء الله احقق حلمي وابقا دكتورة .

Viewing 0 reply threads
الرد: EM AN
المعلومات الخاصة بك:

إلغاء
Start of Discussion
0 من 0 منشورات حزيران / يونيه 2018
الآن