• شاركي قصتك

    Maissa تحديث قبل سنة، 8 أشهر 1 الأعضاء · 1 مشاركة
    • Maissa

      مشارك
      24 مارس، 2021 الساعة 8:47 م

      أنا مايسة. اتربيت فى بيت هادى وفيه حب وتفاهم بين الأبوين. أصغر أخواتى يعنى آخر العنقود، دلوعة الكل وحبيبة بابا.

      محبة للحياة والرسم والألوان، عشرية وحبوبة وبتحب الناس والصحاب والعيلة.

      فى سن ال١٣ كانت أول صدمة أتعرض لها والعيلة كلها. بابا نزل الشغل وجاتله أزمة قلبية ومات.

      بدون أى مقدمات، الحياة اتقلبت والدنيا ما بقتش هى الدنيا اللى عارفاها. ماما كانت متصورة إنها مش حتتحمل الحياة من غير بابا وحتحصله على طول، ومن خوفها عليا كان كل همها تطمن عليا قبل ما تموت وفعلا إتجوزت بعد ثانوية عامة وجوزى وأهله كانوا عايشين فى لندن. واتجوزت وسافرت على طول يا دوب بعد شهرين تعارف وأغلبهم كان بالجوابات.

      والسفر كان معاه الصدمة التانية، إختلاف البيئة والناس والعيلة والتربية والبعد عن الأهل والأمان. اختلاف عيلة زوجى تماما عننا. الموضوع كان صعب جدا ومؤلم جدا. بس أنا كان عندى تحدى جامد لازم أنجح فى حياتى الزوجية.

      ما دخلتش جامعة هناك لكن اتعلمت فى معاهد لغات وأتقنت اللغة الإنجليزية وخلفت وروحت أمريكا ورجعنا مصر واشتغلت مدرسة لغة إنجليزية فى مدرسة ولادى ونجحت جدا. وأخدت دبلوم تدريس اللغة الإنجليزية من الجامعة الأمريكية. وتطوعت فى جمعية خيرية. وفى سن ال٤٥ قررت أدخل الجامعة وولادى كانوا فى الجامعة. وفعلا على مدى أربع سنوات أخدت ليسانس آداب لغة إنجليزية من جامعة القاهرة والحمد لله وأنا داخلة على ال٥٠.

      الرحلة كانت شاقة وكانت نتيجتها أمراض مختلفة لكن كانت آخر حاجة هى تعب قلبى واحتياجى لعملية قلب مفتوح سنة ٢٠١١. ودى كانت صدمة كبيرة دخلتنى فى خوف وحزن شديد. وخصوصا إن ولادى اتجوزوا ومسافرين وبعيد.

      قررت مااستسلمش تانى لأنى ماعجبنيش اللى وصلتله من حالة نفسية. وهنا بدأت رحلة جديد وحياتى اتبدلت. بدأت أقرأ فى علم النفس وعلم النفس الإيجابى وكل اللى باتعلمه باطبقه على نفسى. فهمت نفسى وعرفت نقط ضعفى ونقط قوتى. عقلى حصل له حالة يقظة ولمض كتير نورت عندى. وبدأت أدرس بجد وآخد كورسات. وقررت إنى محتاجة أوصل اللى اتعلمته وأساعد الناس تتغير علشان جودة حياتها تتغير للأحسن. وفتحت صفحة “جمال الروح”. عجبت الناس بس حسيت إنه مش كفاية، فقررت أدرس كوتشنج فى مدرسة معتمدة دوليا. وكملت دراسة وتخصصت فى العلاقات ونجحت مع ناس كتير وحياتهم اختلفت والحمد لله. والطريق بالنسبة لى لسة طويل بادرس دبلوم فى علم النفس ومكملة إلى أن بتوفانى الله “من المحبرة إلى المقبرة”.

      بدأت كاريير جديد بعد ال٦٠ والحمد لله رب العالمين. السن ده رقم فى البطاقة أما الروح فهى شباب على طول.

      الحياة حلوة بس نفهمها ونفهم نفسنا ونتعلم نستمتع بيها زى ما هى بحلوها ومرها.

      مايسة مجاهد

      كوتش علاقات.

Viewing 0 reply threads
الرد: Maissa
المعلومات الخاصة بك:

إلغاء
Start of Discussion
0 من 0 منشورات حزيران / يونيه 2018
الآن