الرئيسية المنتديات شاركي قصتك أمي ليست إمرأة عادية

  • شاركي قصتك

    الزهراء تحديث قبل سنة، 7 أشهر 2 الأعضاء · 4 منشورات
    • Wafaa

      مشارك
      7 أبريل، 2021 الساعة 5:37 ص

      حدثت القصة مارس ٢٠٢٠ وقت العاصفة والمطر التي أعقبها الحظر 2020 الخميس الغابر

      سمعنا كتير عن الأمهات اللي ولعت في بنتها او طردت ابنها اول معرفت جاله كورونا وأحداث كتير شوفناها علي مدار عام أنا كنت واحدة من الحالات دي أنا كنت أول حالة كورونا يوم العاصفة في محافظتي ومن الحالات المعدودة في مصر….

      اي كان رد فعل أمي أول معرفت إني جالي كورنا وعملت فيا ومعاياا اي؟

      انا مكنتش بقعد مع ماما كتير وطول الوقت كنت برا

      قالتلي جه اليوم ال هتقعدي فيه معايا غصب عنك هنقعد مع بعض بس لوحدنا صبح ليل ?????

      في غرفة العزل استوقفني وسط هلعي ورعبي

      ثبات امي الرهيب جدا…….

      وسط ذعري وحالة الهلع التي اصابتني فجاءة وقررت اني اخرجها من غرفة العزل

      وبعد لما هديت روحت اجيبها من الاوضة المجاورة عشان تقعد معايا تاني وبكيت جدا علي ال حصل مني وفقدان السيطرة علي نفسي

      وثباتها وانها متكلمتش وراحت تقعد لوحدها تقول ورد الاستغفار والتسبيح بتاعها وتقرأ قران لوحدها

      لما هديت بقولها ماما أنتي مش خايفة تتعدي

      قالت لاء

      قولتلها انتي مريضة ضغط وسكر انا عندي مناعة عنك

      قالت ربنا هيحفظني

      قولتلها الدنيا مقلوبة برا وانتي بتضحكي وهادية كدا ازاي

      قالت : انا عاملة لغاية دلوقت ٣٠٠٠ استغفار…. والف صلاة علي النبي ….. …. ربنا مبرد قلبي ….

      امي كانت بترد بتلقائية والفاظ بسيطة جدا

      بترد بوحي الطبيعة والفطرة لا هي قارئة جيدة ولا فصيحة اللسان

      لكن الطمأنينة ال شوفتها ف عين امي

      خلتني اصغر ف عين نفسي اوي

      وادرك واتيقن تمام اليقين ان صلة العبد بربه هي سبب رئيسي لثباته وقته المصائب او هلعه

      واعتراف مني كان بكايا مش بسبب المرض ولا بسبب اني يكون عندي هذا الوباء او لاء

      كان بكايا لاني كنت غير مستعدة …….. للقاء العظيم

      لقاء رب العزة

      غرتني الدنيا

      غرني الناس …… من هم اصبحو مثل الغبار ف غمضة عين لم أجد منهم احد بجواري …. سوي الاتصالات الهاتفية التي لا جدوي لها سوي تلف اعصابي وزيادة وجعي

      لم اجد السند ف الناس

      ولا ف الاهل ولا ف المعارف

      ولا ف اي شيء

      لما اجد سوي الله ثم امي امي فقط

      امي التي كانت ثابتة راسخة رغم مرضها وضعفها …. رغم انها كانت تتخذني عكازا لها اثناء مرضها فلم تجد سوي انها اصبحت فجاءة عكازا وسندا لي

      دون الاهل والاقارب والاصدقاء والمعارف والعالم اجمع

      امي هي من هدأت ذعري

      وذكرتني بالاستغفار والصلاة علي الرسول

      امي كانت لا تخشي الموت مثلي فعلا وليس قولا وسط هلع

      الاطباء والممرضات مني وارتداءهم للكمامة كانت الوحيدة بدون كمامة

      كانت بتاكل وتشرب ورايا بدون اي خوف وتقولي ان شاءالله انتي هتكوني سليمة

      امي هي من ذكرتني بصفاتي الحسنة وطمنتني بان الله سينجيني وانه بجانبي ( ي بنتي انتي طول عمرك فيكي لله وربنا مش هيضعيك … وقفتك مع الكل عمرك ما رديتي محتاج الخير ال بتعمليه هيوقفلك ربنا مش هيضيعك)

      حاولو يطلعو امي من غرفة العزل بالقوة عشان التفتيش

      رفضت

      وقالتلي انا لو سيبتك هنا لوحدك محدش هيحس بيكي هتموتي من الرعب دي صحرا خرابة

      امي كانت بتحاول تضحكني وتقولي تعالي اتفرجي ي وفاء

      فرش عروسة حلو ازاي بصي عقبال فرشك

      ي ماما انا ف اي وانتي ف اي …. بتقولي اي بس????

      امي هي الطبيب النفسي الاول …. والاخير لي ف هذه المحنة الشديدة ولحظات الهلع الكبري ( ما بين الحياة والمووت)

      من الوقت دا لغاية النهردا ابريل 202 وانا مبقتش بقدر افارق ماما زي زمان لحظة واحدة

      اللي حكيته دا كله ميجيش حاجة في اللي امي عملته اصلا عشانا لان امي سينجل مازر. ربتنا لوحدها بعد إنفصال أبويا التام عننا وكافحت عشانا بعد ماعاشت معاه ٣٠ سنة عذاب وضرب وبخل وعلاقات نسائية للأسف وبالمناسبة مجاش ولا عبرني لما عرف إني عندي كورونا وإني هموت حتي

      أمي وحدها اللي كانت جنبي رغم سوء معاملتي السنين دي والوحيدة اللي كانت افضل من افضل دكتور نفسي والوحيدة اللي مخافتش مني والوحيدة اللي استحملتني بمنتهي الرضا والثبات واليقين

      اللهم ارزقني نصف يقين وايمان وثبات امي

      امي…… التي قصرت بحقها كثيرا????????

      امي ثم امي لحد اخر يوم في عمري

    • Wafaa

      مشارك
      7 أبريل، 2021 الساعة 5:49 ص

      ❤❤❤❤❤❤❤

    • Wafaa

      مشارك
      7 أبريل، 2021 الساعة 6:00 ص

      دلوقت أنا وماما مارس ٢٠٢١ جالنا كورونا ولسة لغاية الآن ماتمش التعافي. وإن شاءالله خير بإذن الله

    • الزهراء

      مشارك
      11 أبريل، 2021 الساعة 3:00 ص

      ان شاء الله هتخفوا و تبقوا كويسين ربنا يبارك قلوبكم

Viewing 3 reply threads
الرد: Wafaa
المعلومات الخاصة بك:

إلغاء
Start of Discussion
0 من 0 منشورات حزيران / يونيه 2018
الآن